عالم حواء

منوعات من كل ما يتعلق بالدين والدنيا في الحياة اليومية للمراة المسلمة

قصائد عن الحجاب

النشيد .الاول

انا سمعنا اختنا شيئا عجاب
قالوا كلاما لا يسر عن الحجاب
قالوا خياما علقت فوق الرقاب
قالوا ظلاما حالكا بين الثياب
قالوا التاخر والتخلف فى النقابقالوا الرشاقة والتقدم فى غياب
نادوا بتحرير الفتاة والفوا فية الكتاب
رسموا طريقا للتبرج لا يضيعة الشباب
يا اختنا هذا لواء الحاقدين من الذئابيا اختنا هذا نباح لا يؤثر فى السحاب
يا اختنا هم سافلون الى الحضيض الى التراب
والنار مئوى الظالمين لهم عقاب
يا اختنا انتى العفيفة و المصونة بالحجاب
يا اختنا انتى العزيمة والنزاهة والثواب
والجنة المئوى و يا حسن المئاب

--

2---------------------------------------------------------------
أختـاه يا ذات الحجـاب تحية ---- كم أنت في عفافـك رائعـة جميله
يا روضة في الأرض فاح عبيرهـا ---- وشريعـة الإسـلام دوحتها الظليله
تيهي على الأرض فخاراً وانسجي ---- ثـوب الإبـاء و جرجري زيـوله
و إذا طغى الطوفان لا تستسلمي ---- لبواعث الطوفـان و اجتنبي سيولـه
ما قيمة الخـفـاش في تصخابـه ---- و الليل فوق جيوشه أرخى سدولـه
زرعـت فأنبتت الثمار فكيف لا ---- يزهو بها التاريخ أعمـالاً جليـلـه
من روعة القـرآن يغرف قلبهـا ---- و بجانب المحـراب تحتضن البطولـه

3-----------------------------------------------------------------

أيا أختاه ما أبهى الخمارا ---- وما أغلى الجمال إذا توارى
تسيرين الهوينى غير أني ---- أرى زهوا بخطوك وانتصارا
تركت الجاهلية في اعتزاز ---- وأثرت الكرامة والفخارا
أيا أختاه كم أشفقت يوما ---- عليك وقد غلى قلبي وفارا
وكم ساءلت نفسي في اكتئاب ---- أترضين المهانة والصغارا
أمسلمة وهمك أن تعيشي ---- ليفتن حسنك القوم الحيارى
أمسلمة وفي الإسلام عز ---- وأنت صغيرة تغوي الصغارا
أما تبغين عند الله أجرا ---- أما تخشين بعد الموت نارا
أما يضنيك مايجري لقومي ---- من الأهوال ليلا وأو نهارا
أما يبكيك عرض مستباح ---- أما تشقيق أناة العذارى
سؤال ليس يقبه جواب ---- يزيد الحزن في قلبي استعارا
فلما أن رأيتك في احتشام ---- وقد أظهرت للتقوى شعارا
بكيت ولم أطق إخفاء دمعي ---- سروروا باحتشامك وافتخارا
أخية علمينا كيف نمضي ---- بدرب الحق أبطالا كبارا
وكيف نصير في ليل البرايا ---- بدورا إن بغى ليل وجارا
وكيف نقوم في وجه الأعادي ---- ونرفع راية التقوى جهارا
حماك الله يا أختاه إنا ---- نراك بليل غربتنا منارا

4.........................................................................................

كــانــت بعـــزة إثمهــا تتكبّـــر ---- وببعدهـــا عــن ربّهــا تستهتــر
ثـوب الفضيلة لا يـواري جسمهـا ---- بعبــاءة الخصــر المريبــة تظهـــر
مكياجهـــا يزري بنــور حيـاءهــا ---- وعطورها مـن جسمهــا تتبخّــر
وتهيـج قطعـان الذئـــاب لطيفهــا ---- فــي السـوق لمّا أقـبـلـت تتبختــر
لعبت بها الأوهــام حتى أصبحـت ---- تهفــــو لهـــا ولأمرهـــا تتصـــدّر
يا ويلها ظلمــت جمــال أنوثــة ---- ريانـــة والـــورد فيهـــــا يزهــــر
ضربت مواعيــد الغـــرام بجـــرأة ---- والله يسمع مــا تقـــول ويبصــــر
لكــــن قلبـــاً غافلاً أنّــــى لــه ---- في سوء عاقبة الهـوى يتفكّــــر
هجـرت كتـاب الله طــول سنينهــا ---- لا الخـوف يغشــاهــا ولا تتذكّــــر
فــــإذا بأقـــدار الإلــــه تحوطهـــا ---- وإذا بألطــاف المهيمــن تسفـــر
ورأت كتـــاب الله يومـــاً صدفـــة ---- فيليـــن قلــب جــامــد متحجـــّر
فتناولته عسـى زمـــان أســـود ---- مـــن عمرهـــا بكتــابــه يتنــــوّر
يا حسن ما قرأتـــه مـــن آياتـــه ---- أو هكـــذا ربـــي لذنبـــي يغفــر
أو هكـــذا لطـــف الإلــه وبـــرّه ---- ربٌّ غفـــــور جـــوده لا يقصــــر
يعطي بلا عـدد ويمهـــل عبـــده ---- وهـــو العلــيّ القــادر المتكبّــــر
فإذا بهــا تشكــــو بغيـــر تكلّـــم ---- ودموعهـا مـــن عينهـــا تتحـــدّر
عادت فتـــاة الأمـــس لله الــذي ---- يعفــــو ويغفـــر للعبــاد ويستـــر
صلّــت صـــلاة مــودّع وتأملــت ---- فـــي شأنهــــا ولآيهـــا تتدبّـــر
يا ربِّ تبت إليــك فاقبــل توبتــي ---- أنت العليــم بنـــا وأنـــت تدبّـــر
صرّف على دين الرسول وشرعه ---- قلبي الـذي يهفـو إليـك ويجـــأر

-----------------------------------------------------------------
5
اختاه عودى للحجاب فانه
ستر يقيك قساوة الاشواك
ان اللالىء دائما فى مأمن
فى البحر لاتخشى من الاسماك
اختاه عودى فالذئاب كثيرة
ترنوا اليك بسمها الفتاك
هذا نداء الله لاتترددى
واسعى الى تطبيقه برضاك
الدين طهر والصلاة وقاية
والصوم كنز والحجاب رداك
ودعى دعاة الجاهلية ينهقوا
لاتتركيهم يسعدوا بشذاك
قولى لهم ان الحياء رداؤنا
وثقى بان الله لن ينساك
قولى لهم ان الجهاد طريقنا
والله جل جلاله يرعاك
اختاه قومى للصلاة فانها
نور ينير لك سما دنياك
اوصيك بالقران ان تتزودى
من علمه دوما ففيه شفاك
والله لو عدنا الى قرءاننا

ما احتار عبد  او تاه  شاكي
والله  لو عدنا  الى دستورنا

لازدان هذا الكون بالافلاك
-----------------------------------------------------------------
6
عنترة بن شداد الذي عاش في الجاهلية نجده يتكلم عن العفاف:

وأغضّ طرفي ما بدت لي جارتي ---- حتى يواري جارتي مـأواهـا

إني امرؤ سمح الخلـيقة مـاجـد ---- لا أتبع النفس اللّجوج هـواهـا

-----------------------------------------------------------------
7
طرفة رواها الابشيهي, حيث يقول الشاعر:

وإني لعف عن فكاهة جارتي ... وإني لمشنوء إلي اغتيابها

إذا غاب عنها بعلها لم أكن لها ... زؤورا ولم تأنس إلي كلابها
ولم أك طلابا أحاديث سرها ... ولا عالما من أي حوك ثيابها

-----------------------------------------------------------------
8
قال الإمام العالم الفقيه, الشافعي رحمه الله:

عفوا تعف نساؤكم في المحرم ... وتجنبوا ما لا يليق بمسلم

ان الزنـا دين فان اقرضته ... كان الوفا من اهل بيتك فاعلم
يا هاتكا حُرمَ الرجال وقاطعا ... سبل المودة عشت غير مُكرَّمِ
لو كنت حُرا من سلالةِ ماجدٍ ... ما كنت هتَّاكا لحرمة مسلمِ
من يــزنِ يُـــزنَ به ولو بجداره ... إن كنت يا هذا لبياً فأفهمِ

-----------------------------------------------------------------
9
و قالوا على لسان مسلمه:

حجابي حجابي من غواية مفسد ومن كل داع للرذيلة أنكد

تراه على وجهي كأن خماره غمام يواري البدر لم يتبدد
حجابي حجابي من لظى الشمس ومن سمائه نجد و الحجاز وعدد
ومن لفح أرواح الشتاء و برده فوجهي مصقول و لم يتجعد
إن أطعت إلهي في الحجاب وقدوتي نساء نبي العالمين محمد
حجابي شعاري في الحياة وبعدها ستلبسه بنيتي الحبيبة في الغد
فشلت يميني إن خلعت حجابيا إني المليحة في الخمار الاسود

-----------------------------------------------------------------
10
ابيات تذرف الدموع و قصه من وحي المعاناة:


قالوا فَقَـدْتُ صَوَابـي لمّا ارتديتُ حِجابـي


وصِرتُ فيـهِ نشـازاً منبـوذةً كالـغُـرابِ

كالوا علـيَّ سِهامـاً مسمومـةً لِعَـذابـي

وهزّءونـي وقـالـوا أنِّي حُرِمـتُ شبابـي

فُكِّـي القُيـودَ وهيّـا تحرَّري من سَـرابِ

تبرّئي من نصـوصٍ من دونِ أيِّ ارتيـابِ

تخفي جمالـكِ أيضـاً تدعوكِ نحوَ اكتئـابِ

بل والذي هـو ربـي أنتـم دُعـاةَ خـرابِ

سَخِرتمُ مـن عفافـي والفصلُ يومَ الحِسابِ

تدعـونَ كُـلَّ فتـاةٍ قسراً لِنَزعِ الحِجـابِ

وبـعـدَهُ بِقـلـيـلٍ يكونُ نَـزعَ الثيـابِ

أغريتموهـا وقلـتُـم حـريـةً لِجَنـابـي

عرّيتموها فصـارت فريـسـةً للـذئـابِ

دعوا حِجابي ودينـي ومنزلـي وكِتـابـي

أسمو بدينـي وأرقـى بِعِفّتـي وحِجـابـي



Add a Comment